رئيسية

حالة من الرعب سيطرت على جمهور الأهلي والزمالك خلال الساعات الماضية بعد انتشار بعض الصور من تدريبات المنتخب يوم أمس تظهر مخالطة بعض من اللاعبين لنجم أرسنال، محمد النني، الذي تم الاعلان عن اصابته بفيروس كورونا أمس.

ونشرت كثير من الصفحات والجروبات على مواقع التواصل تلك الصور وسط تعليقات أغلبها “ربنا يستر” وذلك لخشيتهم من أن تكون العدوى قد انتقلت من النني لهذين اللاعبين تحديدا، وهما حارس الأهلي، محمد الشناوي، ونجم وسط الزمالك، طارق حامد.

وعبر كثيرون عن تخوفهم من احتمال ظهور أعراض العدوى على اللاعبين أو أي منهما لكونها أكثر اللاعبين مخالطة للنني، على حد قول مصادر اعلامية مرافقة لبعثة المنتخب، حيث يقال إن الشناوي وحامد هم أكثر اللاعبين الذين كانوا إلى جوار النني أغلب الوقت.

ومن المنتظر أن يخضع لاعبو المنتخب لمسحة طبية جديدة للوقوف على حقيقة اصابة أي منهم بفيرس كورونا، خصوصا اللاعبين الذين كانوا مخالطين بشكل أكبر لمحمد النني، الذي يخضع للعزل في الوقت الحالي، ولن يشارك في المباراة التي ستقام في ال 6 من مساء اليوم بالجولة الرابعة للتصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا بالكاميرون 2022.

ومن خلال الصور التي نشرها موقع الاتحاد المصري لكرة القدم، بدا من الواضح أن أبرز من خالطوا النني كل من محمد الشناوى، طارق حامد، على جبر مدافع بيراميدز، محمود حمدى الونش مدافع الزمالك، والمدير الفني للمنتخب حسام البدرى، الذي كان يحرص أغلب الأوقات على ارتداء الكمامة، لكنه سيخضع للفحص هو الآخر بالتأكيد.

وبالفعل عبرت كثير من الجماهير، باختلاف انتماءاتها عن دعواتها بألا تكون العدوى قد انتقلت لأي من لاعبي الأهلي والزمالك تحديد حتى لا تقل فرص مشاركتهم في نهائي دوري أبطال افريقيا المقرر له في ال 27 من شهر نوفمبر الجاري.

Comments

0 comments

كُتب بواسطة

Eltalta

التالتة | مدرج جماهير الكورة