.jpg

في الوقت الذي يترقب فيه الجميع معرفة نتيجة انتخابات مجلس النواب عن الدائرة الثامنة بمحافظة الدقهلية، التي يتنافس بها رئيس نادي الزمالك، المستشار مرتضى منصور، خاصة في ظل حالة الجدل الصاخب المشتعلة على مواقع التواصل الاجتماعي منذ يومين وإلى الآن، والنداءات المستمرة بين مؤيد ومعارض لأهالي ميت غمر، سواء للمطالبة باسقاط رئيس الزمالك أو النزول لدعمه وانجاحه، خرج المستشار مرتضى منصور قبل قليل في فيديو التقط له خلال تفقده احدى اللجان الانتخابية بمدينة ميت غمر وسط محبيه ومؤيديه ليتوعد بمحاسبة كل من وقف ضده.

وظهر المستشار في ذلك الفيديو، الذي التقطه له أحد المتواجدين في المكان عبر هاتفه المحمول، وهو يقول إن الحساب سيكون عسيرا ضد كل من وقف ضده، وأقسم أنه لن يترك حقه سواء ممن حاربوه داخل الدولة المصرية أو خارجها، مشيرا إلى أنه لم يسبق أن رأى في حياته حربا كتلك التي تشن عليه في الوقت الحالي.

وأشار رئيس نادي الزمالك في نفس المقطع أن من يتربصون به ويشنون ضده حملة شرسة، مضيفا أن أحد الأشخاص المنتمين لحزب “مستقبل وطن” تواصل عبر الهاتف مع الإعلامي عبد الناصر زيدان – المعروف بعدواته لمرتضى منصور – وأخبره بأنهم قاموا بطرد مندوبي مرتضى منصور من داخل اللجان، وذلك على عكس الحقيقة، وقد أصر منصور على تلك الواقعة جملة وتفصيلا بزعم أنها لم تحدث من الأساس.

يذكر أن رئيس الزمالك يخوض انتخابات مجلس النواب عن الدائرة الثامنة في محافظة الدقهلية، والتي يخوض فيها غمار المنافسة 35 مرشحا بغية الفوز بمقعدين فقط، إذ تضم الدائرة 35 لجنة عامة و120 لجنة فرعية وبها 610 آلاف صوت انتخابي.

وكانت دعوات كثيرة قد تم اطلاقها خلال الساعات الماضية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وبالأخص عبر موقع تويتر، في الهاشتاجات المختلفة التي تم تدشينها، من جانب معارضي ومؤيدي مرتضى منصور، على أمل التأثير على الناخبين في ميت غمر سواء باسقاط أو بانجاح مرتضى، وما تزال المعركة الانتخابية تراوح مكانها، حيث لم يحسم شيء، وكل ما يتم ترويجه أو تسريبه هي نكايات واجتهادات فردية.

 

Comments

0 comments

كُتب بواسطة

Eltalta

التالتة | مدرج جماهير الكورة