سبب دعوة الصين مواطنيها تخزين الطعام 2021

سبب دعوة الصين مواطنيها تخزين الطعام 2021، و لماذا دعت الصين مواطنيها لتخزين المواد الغذائية؟ وماذا يحدث الآن في الصين؟ كلها استفسارات شغلت العالم خلال الساعات الماضية عبر محركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعي في كل مكان.

حيث نشبت حالة فزع تسببت بها الحكومة الصينية اثر توجيهيها دعوة تحذيرية لمواطنينها بضرورة الاسراع في تخزين ما يلزمهم من طعام وضروريات تجنبا لثمة شيء طاريء قد يحدث ولم تفصح عنه.

وتملك الخوف الملايين في كل دول العالم نتيجة لعدم علمهم أي شيء عن سبب دعوة الصين مواطنيها تخزين الطعام 2021 وعدم افصاح السلطات في الصين عن مزيد من التفاصيل.

سبب دعوة الصين مواطنيها تخزين الطعام 2021

سبب دعوة الصين مواطنيها تخزين الطعام 2021 من أبرز ترندات السوشيال ميديا خلال الساعات الماضية مع توجيه الحكومة الصينية دعوة لمواطنيها من اجل القيام بما يلزم لتخزين الطعام وباقي الضروريات، من منطلق أن الظروف الجوية السيئة ونقص الطاقة والقيود المفروضة بسبب فيروس كورونا تهدد فعليا بتعطيل الإمدادات الغذائية.

سبب دعوة الصين مواطنيها تخزين الطعام 2021
سبب دعوة الصين مواطنيها تخزين الطعام 2021

أسباب دعوة الصين لمواطنيها بتخزين الطعام

مع اطلاق وزارة التجارة الصينية اشعارا تنبه فيه اللحكومات المحلية حول البلاد بحث المواطنين على تخزين لوازمهم اليومية الأساسية لتلبية احتياجاتهم في حالة الطواريء، ولمدة تكفي من الشناء وحتى الربيع، زادت حدة القلق في الصين وخارجها جراء ما يحتمل أن يحدث.

لماذا دعت الصين مواطنيها لتخزين المواد الغذائية؟

سبب دعوة الصين مواطنيها تخزين الطعام 2021، أو لماذا دعت الصين مواطنيها لتخزين المواد الغذائية؟ هو سيناريو حدث بالتزامن مع تقارير تتحدث عن موجة غلاء عالمية محتملة وكذلك موجة ركود اقتصادي كبير لا يعلم أحد مداه.

حيث تصاعدت حدة القلق في الصين لاسيما مع ارتفاع أسعار الخضار في كافة أنحاء الصين نظرا لهطول الأمطار بشكل غير عادي، ما أضر بالمحاصيل، طبقا لبيانات نشرتها محطة سي إن إن الأمريكية.

سبب الدعوة لتخزين الطعام في الصين

قالت “سي إن إن” ردا على سؤال “لماذا دعت الصين مواطنيها لتخزين المواد الغذائية؟”، إن الصين تداوم من وقت لآخر على توجيه دعواتها للسلطات في كل مكان داخل الصين على ضرورة دعم المواد الغذائية واللوازم اليومية، وهو الأمر الاعتيادي الذي يكن ينتبه إليه المواطنين في الغالب، لكن نبرة الخطاب الحكومي هذه المرة كانت مقلقة إلى حد كبير.

رد فعل المواطنين والخوف من مستقبل مجهول

ردة الفعل داخليا حول سبب دعوة الصين مواطنيها تخزين الطعام 2021 لم يتم استيعابها سريعا، بل ولدت حالة من الصدمة على السوشيال ميديا الصينية على مدار اليوم، خاصة وان الحكومة لم تخبرهم بذلك في بداية تفشي جائحة كورونا مطلع 2020 !

وهو ما زاد من حدة التكهنات حول سبب دعوة الصين مواطنيها تخزين الطعام 2021، بين من قال إن الحكومة غير قادرة على توفير خضروات هذا الشتاء، وبين من قال إن الفيضانات الحاصلة في الصين دمرت المزارعين وتسببت في ارتفاع أسعار المواد الغذائية.

سبب دعوة الصين مواطنيها تخزين الطعام 2021
سبب دعوة الصين مواطنيها تخزين الطعام 2021

ومع تزايد حدة القلق والخوف في الصين بسبب ذلك خلال الساعات الماضية، خرج بعض المسؤولين لتهدئة الأجواء، خاصة بعدما ربط البعض بين تلك الدعوة التحذيرية وبين التوترات المتزايدة بين بكين وتايبيه حيث تتعامل الصين مع تايوان على أنها جزء لا يتجزأ من أراضيها.

هذا هو سبب دعوة الصين مواطنيها تخزين الطعام 2021

نشرت بهذا الصدد صحيفة إيكونوميك ديلي – التابعة للحكومة الصينية – تقريرا أكدت من خلاله ان سبب دعوة الصين مواطنيها تخزين الطعام 2021 هو تذكيرهم بضرورة الاستعداد في حالة حدوث إغلاق مؤقت بسبب كورونا، فيما اعتبرت هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية CCTV تلك الدعوة التحذيرية إلى تخزين اللوازم اليومية دعوة “مبالغ فيها”.

سياسة الصين للحد من هدر الطعام 2021 / 2022

أفادت في نفس السياق تقارير أمريكية فيما يتعلق بالتكهن حول سبب دعوة الصين مواطنيها تخزين الطعام 2021 بأن بكين بدأت مؤخرًا في اتخاذ تدابير تعمي باستهداف الأمن الغذائي والحد من هدر الطعام.

اقرأ أيضا:

شركات استيراد ادوات منزلية من الصين.. أفضل المصانع لعام 2021 / 2022

ماذا وراء دعوة الصين مواطنيها تخزين الطعام 2021؟

بالاضافة إلى القيود الوبائية الصارمة من جانب الصين، وما يقال عن احتمال زيادة الإصابات في الشتاء كالمعتاد، فإن هناك في الحقيقة أسباب أخرى غير مرتبطة بالوباء.

برز تلك الأسباب هو تقلب أسعار المواد الغذائية في الصين وارتفاعها كما هي العادة في الشتاء، فضلا عن ارتفاع أسعار الخضروات خلال الأسابيع الأخيرة بالفعل، نتيجة لهطول الأمطار والفيضانات بغزارة، طبقا لما أوردته صحيفة “فايننشال تايمز”.

وهذا كله بالتزامن مع النقص الذي تواجه الصين وأوروبا وأماكن أخرى في العالم على صعيد إمدادات الطاقة اللازمة بالتزامن مع ارتفاع أسعار مصادره مثل الغاز والنفط والفحم.

 

كُتب بواسطة

Eltalta

التالتة | مدرج جماهير الكورة