هل يتم تعويم سعر الجنيه مجددا في مايو 2022

هل يتم تعويم سعر الجنيه مجددا في مايو 2022 بعد رفع الفائدة الأمريكية؟ وهل ترتفع أسعار الفائدة في مصر؟ لعل هذين السؤالين هما الأبرز الآن، لكونهما أكثر ما يشغلا الأوساط الاقتصادية والمالية، في اعقاب رفع الفائدة الأمريكية.

وكان مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي “البنك المركزي”، قد قرر أمس الأربعاء، رفع سعر الفائدة الرئيسي بمقدار نصف نقطة مئوية في أكبر زيادة يقوم بها المجلس منذ 22 عاما.

ليبرز بعدها تساؤل ملح لدى كثير من المصريين “هل يتم تعويم سعر الجنيه مجددا في مايو 2022 بعد رفع الفائدة الأمريكية؟”، تابعونا في السطور التالية لقراءة متأنية للمشهد وكافة الاحتمالات الوارد حدوثها.

هل يتم تعويم سعر الجنيه مجددا في مايو 2022؟

ردا على سؤال هل يتم تعويم سعر الجنيه مجددا في مايو 2022 بعد رفع الفائدة الأمريكية؟، قالت الخبيرة الاقتصادية المصرية، حنان رمسيس، إن المركزي المصري من المنتظر أن يلجأ إلى رفع سعر الفائدة، كما هو متوقع، خاصة مع قيام عدة اقتصاديات حول العالم بتلك الخطوة على أمل الحد من التضخم العالمي.

هل يتم تعويم سعر الجنيه مجددا في مايو 2022
هل يتم تعويم سعر الجنيه مجددا في مايو 2022

وأضافت “متوقع قيام المركزي المصري بذلك للتغلب في نفس الوقت أيضا على الآثار السلبية المنتظر أن تنتج عن انخفاض قيمة الجنيه مقابل سلة العملات الأجنبية وانخفاض قيمته الشرائية، فضلا عن موجة التضخم الآخذة في الازدياد، في ظل ارتفاع أسعار السلع الأساسية والخدمات”.

هل يتم تعويم سعر الجنيه مجددا في مايو 2022 بعد رفع الفائدة الأمريكية؟

وتابعت رمسيس، وفق ما نقلته عنها وكالة سبوتنيك، بقولها “رفع نسبة الفائدة بكل تأكيد سيقلل من قيمة الجنيه أمام العملات الأجنبية، حيث بدأت بوادر ذلك بوصول سعر الدولار في السوق السوداء إلى أكثر من 20 جنيها”.

لكنها نوهت إلى أن الجنيه قد يصمد نوعا ما أمام الدولار حال قدمت الدول الخليجية إمدادات تعزز بها احتياطي مصر من النقد الأجنبي من خلال ودائع واستثمارات تقوم بضخها.

أو يتم بدلا من ذلك ضخ عملات صعبة في السوق المصرفي المحلي لإشعار المواطنين بأن المعروض من الدولار يفوق المطلوب، ومن ثم يتم تجنب السيناريو الخاص بعمل مضاربات، ينتج عنها زيادة الاقبال على الشراء، وبالتالي انخفاض قيمة الجنيه.

هل ترتفع أسعار الفائدة في مصر؟

توقع خبراء ومصرفيون أن يبادر المركزي المصري باعتماد خطوة رفع أسعار الفائدة بنسبة تتراوح ما بين 0.5 و2% خلال الاجتماع المقبل للجنة السياسة النقدية المقرر يوم ال 19 من شهر مايو الجاري، وذلك بعد القرار الأمريكي اليوم برفع أسعار الفائدة بنسبة 0.5%.

وكان البنك المركزي المصري قرر يوم 21 مارس الماضي رفع أسعار الفائدة بنسبة 1% بشكل مفاجئ وذلك في اجتماع استثنائي للجنة السياسة النقدية، ليسجل سعر الفائدة 9.25% على الإيداع و10.25% على الإقراض.

وجاء ذلك تزامنا مع طرح شهادة ادخار مرتفعة العائد بنسبة 18% ببنكي الأهلي المصري ومصر، وانخفاض الجنيه مقابل العملات الأجنبية بنحو 17%، ليتجاوز سعر الدولار مستوى الـ 18 جنيها.

توقعات برفع نسبة الفائدة في مصر بنسبة 1 %

إلى ذلك، تناقلت تقارير صحفية مصرية اليوم تصريحات على لسان محمد بدرة، الخبير المصرفي، توقع فيها أن يرفع البنك المركزي المصري أسعار الفائدة بنسبة 1% في اجتماع لجنة السياسة النقدية خلال الشهر الجاري بهدف الحد من خروج الاستثمارات غير المباشرة في أدوات الدين بعد قرار الفيدرالي الأمريكي أمس، وفقا لمصراوي..

ورجح بدرة أن يسهم رفع المركزي الفائدة في تخفيف الضغط على العملات الأجنبية، واستقرار سعر الصرف مما يحد من زيادة معدل التضخم.

وتوقع أن يصدر بنكا الأهلي ومصر شهادة جديدة بسعر فائدة مرتفع 17% سنويا لأجل 3 سنوات لامتصاص السيولة واستيعاب الضغوط التضخمية.

اقرأ أيضا:

هل ستعود شهادات ال 15 % في 2022 من البنك الاهلي أو بنك مصر؟

أسعار أنواع وثائق التأمين على الحياة (دليلك الكامل في 2022)

وبالنسبة لمن يسألة (هل يتم تعويم سعر الجنيه مجددا في مايو 2022 بعد رفع الفائدة الأمريكية؟)، فقد توقع محمد علي، رئيس مجموعة المعاملات الدولية في بنك القاهرة، أن يتجه البنك المركزي المصري لرفع أسعار الفائدة للمرة الثانية هذا العام في اجتماعه القادم خلال الشهر الجاري، وذلك بعد قرار الفيدرالي الأمريكي برفع الفائدة اليوم، وكذلك للسيطرة على الموجة التضخمية التي يمر بها العالم حاليا.

هل يتم تعويم سعر الجنيه مجددا في مايو 2022
هل يتم تعويم سعر الجنيه مجددا في مايو 2022

الفيدرالي الأمريكي وخطوة تاريخية

وكان مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي قد أقدم يوم أمس على خطوة تاريخية برفعه سعر الفائدة على الدولار بنسبة 0.5%، وهي النسبة الأعلى منذ عام 2000.

وتعد تلك هي المرة الثانية التي يرفع الفيدرالي الأمريكي الفائدة منذ عام 2018، للسيطرة على التضخم الذي ارتفع في أمريكا لأعلى مستوى له منذ 40 عامًا.

وبذلك نكون قد أوضحنا ردا وافيا للتساؤل الذي يشغل بال كثيرين الآن وهو هل يتم تعويم سعر الجنيه مجددا في مايو 2022 بعد رفع الفائدة الأمريكية؟ ونقلنا آراء خبراء مصرفيين في السيناريوهات المحتمل أن تحدث خلال الساعات والأيام المقبلة.

كُتب بواسطة

Eltalta

التالتة | مدرج جماهير الكورة