.jpg

تطورات متلاحقة تشهدها الكواليس داخل النادي الأهلي خلال الساعات القليلة الماضية عقب الكشف عن إصابة لاعب الفريق، محمد عبد المنعم “كهربا”، بفيروس كورونا.

وشهد النادي الأهلي مجموعة من التحركات على كافة الأصعدة عقب تبين اصابة “كهرباء” بالفيروس، وكان أول تحرك هو الخاص بمعرفة أبرز الأشخاص الذين خالطوا اللاعب من زملائه ومدربيه خلال الفترة الماضية من أجل فحصهم وعزلهم لبعض الوقت حتى لا يكونوا مصدر عدوى محتمل لغيرهم حال ثبتت فعليا التقاطهم عدوى كورونا من “كهرباء”.

وكشفت مصادر إعلامية من داخل النادي الأهلي اليوم عن أبرز من خالطوا “كهربا” خلال الفترة الماضية هم وليد سليمان، صالح جمعة والمدير الفني الجنوب إفريقي، بيتسو موسيماني. وأشارت المصادر إلى أن الأمور تبدو جيدة خاصة وأن “كهرباء” لا يشعر بأي أعراض وتبدو حالته مستقرة بشكل كبير، رغم ايجابية العينيتين الأولى والثانية له، التي أجراها له فريق طبي متخصص منذ ساعات قليلة في مقر النادي بالجزيرة.

ويتابع الجهاز الطبي للنادي الأهلي حالة “كهربا” على مدار الساعة وقد تم وضع نظام معين للاعب سيستمر عليه وفق البروتوكول العلاجي المحدث حتى تماثله التام للشفاء.

هذا ويواصل الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي استعداداته على قدم وساق من أجل التحضير لمواجهة نادي الزمالك المرتقبة في نهائي دوري أبطال إفريقيا يوم 27 من الشهر الجاري، والجميع يترقب هنا وهناك دخول المباراة بكامل اللاعبين دون نقصان.

ومن الجدير ذكره أن تلك هي المرة الأولى التي يواجه فيها النادي الأهلي غريمه التقليدي، نادي الزمالك، في نهائي دوري أبطال إفريقيا، ما جعل كثيرون يطلق على المباراة لقب “نهائي القرن”، ومن المعروف أن كلا الفريقين يسعان بكل ما أوتيا من قوة لحسم اللقب هذه المرة، ليكون اللقب التاسع للقلعة الحمراء أو السادس للقلعة البيضاء.

 

كُتب بواسطة

Eltalta

التالتة | مدرج جماهير الكورة