.jpg

انتشرت على السوشيال ميديا خلال الساعات الماضية صورة لطفل صغير يبدو عليه ضيق الحال وقد حاول من حبه للكرة أن يقلد رفقائه من هم في سنه ويتدربون بزيهم الرياضي التقليدي بأحد الملاعب الخماسية، وهو بزيه البسيط يحاول مسايرتهم من خارج الأسوار.

وقد هزت الصورة مشاعر كثير من المتابعين على مختلف منصات وسائل التواصل الاجتماعي، حيث عبر كثيرون عن تعاطفهم مع الطفل، بل ودعا البعض إلى تقديم المساعدة له كي يكون مثل أقرانه.

وفي بادرة رائعة من جانب نادي انبي، نشر قبل قليل محمد خالد غرابة، نائب رئيس مجلس ادارة نادي انبي، تغريدة عبر حسابه الخاص على موقع تويتر، قال فيها “تابعت هذه الصور بكل إهتمام فهى تروى قصة قصيرة لحلم طفل جميل بسيط لديه الأمل والطموح فى أن يمارس حقه فى ممارسة رياضة متمثلة فى كرة القدم. وظروفه تمنع حلمه المشروع. وبالنيابة عن #نادي_إنبي أُرحب به بكل حب وله منا كل الدعم وأتمنى التواصل معه ليتواجد فى تدريبات الفئة السنية الخاصة به”.

ودعا غرابة متابعيه لنشر تغريدته على أوسع نطاق لرغبته في التواصل مع الطفل أو أي من ذويه أو معارف أسرته كي يبدأ على الفور معه اجراءات ضمه ليتواجد فى تدريبات الفئة السنية الخاصة به بالنادي.

وبالفعل تفاعل كثيرون مع التغريدة سواء بالاعجاب أو باعادة التغريد من أجل نشرها وتعميمها بين أكبر عدد ممكن من المستخدمين على أمل الوصول إلى الطفل وتحقيق حقه المشروع في لعب كرة القدم في ظروف انسانية تليق به وبطفولته.

Comments

0 comments

كُتب بواسطة

Eltalta

التالتة | مدرج جماهير الكورة