11.com

عادت مرة أخرى أجواء العداء وتبادل الإساءات بين لاعب الزمالك، محمود عبد الرازق “شيكابالا“، وجمهور النادي الأهلي، بعد رده على صورة مسيئة نشرها له بعض من جمهور الأهلي، حيث بادر بنشر صورة قديمة له وهو يوجه حذائه لجماهير الأهلي في إحدى المباريات السابقة للفريقين وذلك من خلال حسابه الخاص على موقع انستجرام.

وعلم “التالتة” أن الأجهزة الأمنية بدأت تتحرك لملاحقة الأشخاص الذين قاموا بنشر  فيديو “الكلب” المسيء بحق شيكابالا، والذي جرى تداوله بقوة من قبل بعض الأفراد المنتمين لجماهير النادي الأهلي خلال احتفالات الفوز بدوري أبطال افريقيا ليلة أمس في احدى التجميعات الجماهيرية عقب اللقاء.

وسرعان ما شهدت مواقع التواصل حالة من الجدل التي تحولت بالتبعية إلى ما هو أشبه ب “الخناقة المستعرة” بين جمهوري الأبيض والأحمر، وردود من هنا وهناك وتعليقات ومشاركات مختلفة على كافة المنصات، سواء فيسبوك، تويتر أو انستقرام.

من جانبه، علق لاعب الزمالك ومنتخب مصر السابق أحمد حسام “ميدو” عبر تويتر بقوله “بلد بحالها لا تدين العنصرية ومفيش اي تحرك من اي مسؤول وبعض الصحفيين طالعين بيدينوا #شيكابالا حرام وعيب لا دين ولا تربيه بيقولوا كده ..للاسف مفيش حاجه نقدر نعملها الا ان احنا ندعمك هنا في مكان صعب مابقاش في حساب!! @Shikabala”.

فيما قال الكاتب الرياضي فادي أشرف “كلنا ضد أي عنصرية ضد شيكابالا وبندينها، وفي نفس الوقت كنت أتمنى أشوف إداناتكم.
– لتشبيه مؤمن زكريا بالقرد على حسابات الزمالك الرسمية
– تشبيه كهربا بالفار على نفس الحسابات
– اعتداء حارس الزمالك الرابع على راجل في سن والده
– اعتداء المرافقين لأمير مرتضى على صحفي في مقصورة الإعلاميين”.

وقال مستخدم يدعى وليد رشوان ” حقك على كل زملكاوي لاعب سابق او حالي حقك على كل فرد من جمهور الزمالك ينصفك ويرد عنك شتيمتك وعنصريتهم ضدك المرة دي ياشيكا @Shikabala , محدش هايستخبى تاني واذا كان اعلامهم ومواقعهم هتهاجم الضحية ورد الفعل زي كل مرة فاحنا معاك ووراك والعالم كله لازم يعرف”.

وقال حساب يحمل اسم ميزو ” أنا طبعا عمرى ما هكون مع التنمر والتطاول البذئ على أى حد. ولكن معلومة لكل من إنتقد تطاول بعض المتعصبين من جمهور الأهلى على شيكابالا. اللقطتين دول للتذكير ليس أكثر. الصورة الأولى مشجعين الزمالك لبسوا الكلب فانلة حمرا وهاجموا مؤمن زكريا. الصورة الثانية من الثالثة يمين ضد متعب”.

وقال حساب باسم سامي صبري ” اعلامياً مش هيتناولوا قصة شيكابالا بالشكل الكافى او العادل لانهم كسبانين ، فبالتالى الموضوع صغير مالوش اهميه. على عكس ماتش السوبر كنت انت الكسبان فبالتالى مكنش فى غير لقطة شيكابالا تبقى هى محور الكلام عشان نلهى الناس عن فوزك وخسارتهم. عموماً كده كده شيكابالا بيعرف يرد عن نفسه”.

وأشار حساب باسم ريهام شاهين “حزينة على #شيكابالا أكتر من حزني على بطولة أفريقيا. التنمر والسب والقذف ليست من مظاهر الفرح. والكرة في مصر خرجت من إطار الرياضة والروح الرياضية للأسف”.

وعلق حساب باسم مروة كساب ” طيب انا أهلاوية و بحب شيكابالا بصراحه”.

بينما علق حساب باسم احمد الغندور “لو دخلنا في حوارات جزء من كل جمهور ياما عمل كوارث مش هنخلص متشغلوش دماغكوا بيهم هما عايزين يقلبوا الحوار علي شيكابالا وعايزنا ننسي اننا خدنا منهم افريقيا بالاسماء دي”.

كُتب بواسطة

Eltalta

التالتة | مدرج جماهير الكورة