1

صدمة كبرى تلقتها جماهير الزمالك قبل قليل بعد اصدار اللجنة المؤقتة لنادي الزمالك بيانا مثيرا كشفت من خلاله عن أن النادي مديون للجهات الحكومية بمبلغ قدره مليار ونصف المليار جنيه، لصالح الضرائب والتأمينات، مديونيات قضايا 150 مليون جنيه ومديونيات لاتحاد الكرة 35 مليون جنيه، فضلا عن بلوغ السلف التي لم تسدد عن السنة المالية الماضية 53 مليون جنيه و20 مليون عن العام الحالي.

وما أثار غضب ودهشة جمهور الزمالك أيضا هو كشف البيان عن مفاجأة أخرى تقول إن الموازنة المقدرة لمصروفات النشاط الرياضي التي يحتاجها النادي 500 مليون جنيه، منها مبلغ 60 مليون جنيه مطلوب توفيره خلال الأسبوع الجاري، لسداد المتبقي من عقود اللاعبين عن الموسم الماضي، بجانب مقدمات عقود لاعبي الكرة وباقي اللعبات الأخرى.

في غضون ذلك، بدأ يعبر الجمهور عن تخوفه من سيناريوهات مخيفة قد تطال الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك في ظل كل هذه المديونيات والنادي مطلوب بسداد مستحقات ومقدم عقود للاعبين، ما يتوقع أن يؤثر بشكل كبير على الفريق وتماسكه خلال الفترة المقبلة.

إلى ذلك بدأت تخرج بعض التسريبات عن وجود تفكير لدى بعض مسؤولي اللجنة المؤقتة لامكانية الاستغناء عن بعض نجوم الفريق من أجل انعاش خزينة النادي وتوفير بعض السيولة.

وبحسب ما نما إلى “التالتة” من معلومات، في سياق اخبار الزمالك المتداولة الآن، فان من ابرز الأسماء التي قد يتم الاستغناء عنها بهدف جميع أكبر مبلغ من المال ومساعدة النادي في أزمته الحالية كل من أشرف بن شرقي، فرجاني سياسي ومصطفى محمد.

وعلم “التالتة” أن هناك بالفعل بعض أعضاء اللجنة يتبنون ذلك الاتجاه من منطلق ادراكهم خطورة الموقف المالي في النادي حاليا ولرغبتهم في الحفاظ على النسبة الأكبر من القوام في ظل هذه الظروف الصعبة التي يواجهها النادي بعد الكشف عن كل هذه الأمور.

وكشف مصدر اعلامي مطلع من داخل نادي الزمالك عن أن اللاعبين السابق ذكرهم لديهم عروض بالفعل وربما يخططون بشكل مبكر هم أيضا للرحيل عن النادي في أقرب فرصة ممكنة، لاسيما بعد رحيل المستشار، وتيقنهم من دخول النادي في أزمات مالية.

هذا ويستعد نادي الزمالك حاليا لخوض أول مبارياته في دوري الموسم الجديد 2020/2021 أمام نادي المقاولين العرب يوم السبت المقبل على ملعب الكلية الحربية.

كُتب بواسطة

Eltalta

التالتة | مدرج جماهير الكورة