وفضل

تسلم النادي الأهلي المصري درع الدوري الممتاز وذلك للمرة ال 42 في تاريخه عقب انتهاء مباراته أمام نادي طلائع الجيش، والتي حسمها الأهلي لصالحه بثلاثة أهداف نظيفة، في احتفالية مميزة، شارك بها جميع اللاعبين ورئيس النادي، محمود الخطيب.

الحفل كان مميزا لاسيما مع حضور نجم النادي الأهلي السابق، مؤمن زكريا، الذي تمت دعوته ليقوم بتسليم الدرع لزملائه ويحتفل معهم باللقب على أرضية الميدان من ناحية، ولرغبة النادي الأهلي من ناحية أخرى في مساندة اللاعب وتدعيمه في مشوار علاجه من مرضه النادر الذي يعانيه منذ فترة.

ورغم أن الأمور كانت تسير على ما يرام داخل أرضية الميدان من الناحية التنظيمية، إلا أن الأجواء تعكرت بعض الشيء بعد نشوب مشادة خفيفة بين لاعب الفريق محمود عبد المنعم “كهربا” وعضو اللجنة الخماسية، ومهاجم الأهلي السابق، محمد فضل، قبيل تسليم الدرع بلحظات.

وعلم موقع “التالتة” من مصادر كانت متواجدة على أرضية الملعب أن السبب الرئيسي للمشادة هو رغبة محمد فضل في الحفاظ على البروتوكول الخاص بروتين تسليم الدرع، حيث كان يلفت انتباه كهرباء للابتعاد عن المنطقة المخصصة لتسليم الدرع، لأنه كان يقف في منطقة غير مسموح للاعبين بالوقوف فيها، لكن كهربا لم يتقبل الأمر، وانفعل على فضل، الذي بادله “الشد والجذب” هو الآخر، لولا تدخل بعض اللاعبين للفصل بينهما.

ورغم أن كاميرا التلفزيون الناقة للمباراة أظهرت بشكل سريع جزء من تلك المشادة، إلا أن موقع “التالتة” علم أيضا من مصادر أخرى مقربة من كهربا أن هناك ثمة جفاء قديم بينه وبين فضل، والدليل على ذلك أنه لم يصافح فضل لحظة استقباله للخطيب، مؤمن زكريا، زوجته ومحمد فضل قبيل لحظات من بدء مراسم تسليم الدرع، وهو ما يبين أن هناك ثمة خلاف أو جفاء بين الاثنين، لكن غير معلوم أسبابه بالتحديد.

كان الأهلي قد فاز على نادي طلائع الجيش في آخر مباريات الموسم بنتيجة ثلاثة أهداف للاشيء على ملعب الأهلي WE السلام، وتلت المباراة حالة من الفرح والسعادة، وتصدرت أخبار النادي الأهلي واحتفاليته بالدرع ال 42 مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع.

كُتب بواسطة

Eltalta

التالتة | مدرج جماهير الكورة