2

بعد اعلان نادي الزمالك قبل قليل عن خبر اصابة مدافعه، محمود حمدي “الونش”، بفيروس كورونا قبيل أيام من نهائي القرن، وتأكد غيابه بالتعبية عن نهائي دوري أبطال افريقيا أمام النادي الأهلي يوم الجمعة المقبل، بدأ يروج البعض لأخبار غير مؤكدة عن احتمال تأجيل المباراة لمدة أسبوع.

وما عزز الحديث عن احتمالية تأجيل المباراة هو انتشار أخبار غير مؤكدة أيضا عن اصابة حارس الأهلي، محمد الشناوي، ونجم وسط الزمالك، طارق حامد، أي أن الفريقين مههدان بغياب كثير من عناصرهما الأساسية، خاصة مع اجراء مسح الكاف يوم الأربعاء المقبل.

إلى ذلك، تواصل موقع “التالتة” مع مصادر اعلامية على صلة بدوائر اتخاذ القرار في الاتحاد الافريقي لكرة القدم “كاف”، وحصل على معلومات تؤكد صعوبة تأجيل المباراة مهما كانت نتيجة المسحات الطبية التي ستجرى للاعبين يوم الأربعاء المقبل من جانب الكاف.

وعلم “التالتة” كذلك أن المسؤولين في “الكاف” لا يفكرون مطلقا في احتمالية تأجيل المباراة، وأن اقامة المباراة في موعدها هي الاحتمالية الأقرب للتنفيذ بغض النظر عن أي شيء.

وأشارت المصادر إلى أن المسحة التي سيجريها الكاف يوم الأربعاء ستكون “دقيقة للغاية”، وأن احتمال ثبوت اصابى لاعبين آخرين من الأهلي أو الزمالك بالفيروس واردة في ظل تفشي المرض على هذا النحو، مع تعدد الاصابات في الفريقين خلال الفترة الماضية بهذا الشكل الملفت، لكن المؤكد أن المباراة ستقام في موعدها المعلن والمعروف منذ فترة، وهو يوم الجمعة المقبل الموافق ال 27 من نوفمبر.

ويواصل ناديا الأهلي والزمالك استعداداتهما الخاصة لخوض المباراة النهائية بدوري أبطال افريقيا موسم 2019/2020 ويسعى كل فريق لحصد اللقب، لكن الجميع يترقب الآن نتيجة المسحة الشاملة الدقيقة التي سيجريها الكاف للاعبي واداريي الفريقين يوم الأربعاء المقبل، والكل يحدوه الأمل أن تأتي نتائج المسحات سلبية، وأن يشارك الفريقان بقوتهما الضاربة في تلك المباراة النهائية.

هذا وتتابع الأجهزة الطبية بكل فريق مع اللاعبين والاداريين على مدار الساعة تحسبا لظهور أي أعراض طارئة من أجل التعامل معها بشكل سريع وعاجل.

Comments

0 comments

كُتب بواسطة

Eltalta

التالتة | مدرج جماهير الكورة