.jpg

بينما تفصلنا ساعات قليلة على بداية انطلاق نهائي دوري أبطال افريقيا، أو “نهائي القرن” كما يطلق عليه، بين قطبي الكرة المصرية، الأهلي والزمالك، في المباراة التي يترقبها الملايين في القارة السمراء والشرق الأوسط، لكونها مباراة فريدة من نوعها وسابقة لم تحدث من قبل في مواجهات القطبين، فإن ملعب المباراة قد يشهد مفاجأة غير متوقعة قبل صافرة البداية.

وبحسب تسريبات من كواليس التحضير لأجواء ما قبل المباراة، فمن المتوقع أن يتم التنسيق بين الجهازين الإداريين في كل فريق، بحيث تكون “دخلة” الفريقين للملعب بطريقة ينقل من خلالها اللاعبون رسالة “لا للتعصب”، خاصة في ظل احتدام الأجواء وشحنها بشكل كبير بين جمهوري القطبين على مواقع السوشيال ميديا.

وبحسب ما تحصل عليه موقع “التالتة” من معلومات، فمن المتوقع أن تكون هناك لافتة مدون عليها شعار يطالب نبذ التعصب وكذلك علم مصر كرسالة لتهدئة الأجواء قبل بدء اللقاء.

الرسالة التي ينتظر أن يقدمها فريقا الأهلي والزمالك قبل انطلاق المباراة ستتم تحت رعاية وزير الشباب والرياضة، دكتور أشرف صبحي، الذي سيشارك اللاعبون أجواء ما قبل الانطلاق.

وينتظر أيضا أن يعقد الوزير جلسة سريعة مع لاعبي الفريقين للشد على أزرهم وحثهم على ضرورة اخراج المباراة بشكل لائق يعكس صورة مصر الحضارية أمام العالم.

هذا ويواصل فريقا الأهلي والزمالك استعداداتهما الخاصة لخوض تلك المباراة المرتقبة على أمل تحقيق الفوز والظفر باللقب القاري، حيث يسعى النادي الأهلي لحسم المباراة والفوز باللقب التاسع، وهو نفس ما يسعى إليه الزمالك للفوز باللقب السادس.

Comments

0 comments

كُتب بواسطة

Eltalta

التالتة | مدرج جماهير الكورة